logo_img اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

 

شركاؤنا

 

الرئيسية / المركز االإعلامي / الإعمار

الأسمنت التركي يصل اسدود تمهيداً لوصوله الى غزة

13-01-2016 20:06

المصدر: وكالات


 

 


وصلت الدفعة الأولى من الاسمنت التركي، اول امس الاثنين، إلى ميناء اسدود؛ تمهيدا لدخوله إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.


 وقال نبيل أبو معيلق نائب رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين في تصريح له إن 3500 طن من الأسمنت التركي وصل ميناء أسدود اليوم، فيما سيصل 2000 طن خلال الأيام المقبلة.


ونوّه إلى أن جميع هذه الكميات تخضع للرقابة والتفتيش المعقّد وفق آليات المراقبة التابعة للأمم المتحدة، وستباع وفق ذات الآلية.


 وأوضح أن دخول الاسمنت التركي إلى غزة لا يتعلق بأمور سياسية، إنما مرّده إلى تعاون تجاري بين رجال أعمال فلسطينيين وأتراك.


من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة "ناشونال ستيل"، التجارية الفلسطينية، زاهر أبو جبة، :" إننا وقّعنا عقد مع مصانع الإسمنت التركية، لمدة 3 شهور، لشراء نحو 50 ألف طن من الإسمنت ستصل تباعا لقطاع غزة، للمساهمة في إعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة".


 وأضاف إن الإسمنت التركي، سيصل قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، وسيتم توزيعها على المصانع وفق إشراف الأمم المتحدة. وقال أبو جبة إن الإسمنت التركي يتمتع بمواصفات ذات جودة عالية، معربا عن أمله في أن تحرك شحنات الإسمنت عجلة الإعمار في غزة.


وتابع:" الإسمنت الإسرائيلي لا يكفي وما يدخل من كميات قليلة مقارنة باحتياجات القطاع، لهذا اتجهنا نحو الإسمنت التركي ونأمل في نشهد حركة إعمار ملموسة في الأيام القليلة القادمة".


 ووافقت إسرائيل على إدخال كميات من الإسمنت، إلى قطاع غزة، تحت إشراف الأمم المتحدة، لإعمار ما دمرته الحرب الأخيرة. وشنّت "إسرائيل" حربًا على قطاع غزة، في صيف 2014، أسفرت عن هدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد البيوت المهدمة جزئيا 160 ألف وحدة.

Copyright © 2014-2015 اللجنة الدولية لكسر حصار غزة - جميع الحقوق محفوظة