logo_img اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

 

شركاؤنا

 

الرئيسية / المركز االإعلامي / الفقر

80 بالمائة من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر

24-07-2016 19:03

الفقر المدقع نتيجة للحصار


قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري ان المجتمع الدولي يمتنع عن اتخاذ خطوات عملية لرفع الحصار الإٍسرائيلي عن قطاع غزة.

وأضاف الخضري في تصريح صحفي صدر عنه  السبت المؤسسات الأممية والدولية تُصدر بيانات وأرقام وإحصاءات صادمة عن واقع غزة، ومنها ما يحذر من مخاطر الحصار وصعوبة بالغة في الحياة في العام 2020 في حال استمر الحصار.

وأضاف انه تكتفي هذه المؤسسات والدول بتوصيف الحالة والتحذير من تداعياتها، لكنها في الوقت ذاته لا تضع أي خطط عملية وفعلية لإنهاء الحصار بشكل كامل من خلال ضغط حقيقي على الاحتلال الإسرائيلي".

ودعا الخضري المجتمع الدولي وأحرار العالم إلى "الانتقال من مرحلة التوصيف لآثار الحصار إلى مرحلة العمل على رفعه لإنقاذ مليونيْ فلسطيني في غزة يعانون أشد المعاناة"، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن 80 في المائة من سكان غزة يعيشون تحت خط الفقر، وسط معدل دخل يومي للفرد لا يتجاوز دولارين، ونحو مليون ومئتي ألف إنسان يعيشون على المساعدات.

وأفاد أن أكثر من 80 في المائة من المصانع مغلق بشكل كامل أو شبه كامل، والمعابر مغلقة بشكل شبه كامل أيضا، فضلا عن الطوق البحري المفروض على القطاع، الذي خلق واقعا صعبا على سكان غزة، فأصبح القطاع يعيش "كارثة إنسانية حقيقية".

وجدد الخضري التأكيد على أن غزة تعيش أطول حصار في التاريخ المعاصر، في حين تسعى إسرائيل مأسسته حتى يصبح الحقيقة المستمرة التي يتعامل معها الجميع كأمر واقع، مشيراً إلى أن الحصار يهدف إلى تدمير البنى التحتية وإعاقة أي إمكانية للتنمية ويزيد من معدلات الفقر والبطالة.

 

المصدر : الاقتصادية

Copyright © 2014-2015 اللجنة الدولية لكسر حصار غزة - جميع الحقوق محفوظة