logo_img اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

 

شركاؤنا

 

الرئيسية / المركز االإعلامي / حملات التضامن مع غزة

إطلاق حملة جزائرية مغاربية لمناصرة السفن النسائية لكسر حصار غزة

02-09-2016 16:22

حملة مناصرة السفن النسائية


إطلاق حملة جزائرية مغاربية لمناصرة السفن النسائية لكسر حصار غزة


الجزائر/


أعلن الشيخ أحمد إبراهيمي رئيس المنسقية المغاربية، إطلاق الحملة الجزائرية والمغاربية لمناصرة السفن النسائية "أسطول الحرية الرابع" المقرر الانطلاق تجاه غزة منتصف الشهر الجاري.
وأكد إبراهيمي أن الحملة تشمل عدة أنشطة وفعاليات مختلفة تهدف في مجملها لإعادة لفت الانتباه إلى الحصار الإسرائيلي الظالم وغير الأخلاقي وغير القانوني و غير الإنساني المفروض ضد قطاع غزة منذ عشرة سنين من قبل الأحتلال الإسرائيلي
وجدد إبراهيمي التأكيد على وقوف الجزائر إلى جانب فلسطين، مشدداً رفض بقاء الحصار كأمر واقع وعلى غزة أن تتعايش معه.

وقال " شاركنا في أسطول الحرية الأول ودعمنا أساطيل الحرية (3/2) وستشارك ممثلة عن الجزائر في أسطول الحرية الرابع وهي البرلمانية فاطمة سعيدي.

وشارك إبراهيمي في أسطول الحرية الأول مع عدد كبير من الجزائريين، واعتقله الجيش الإسرائيلي وأطلق سراحه فيما بعد، إضافة لمشاركته في قوافل أميال من الابتسامات التي بلغ عددها 32 قافلة ووصلت عبر معبر رفح البري.

وشكل الشيخ إبراهيمي عدة وفود طبية جزائرية زارت القطاع وأجرت عدة عمليات جراحية معقدة للمرضى والجرحى، كان أخرهم وفد طبي وصل بعد انتهاء حرب 2014، وتسلم مهمة وفد جزائري أخر كان موجود طوال فترة الحرب ضمن قافلة أميال من الابتسامات.

وأطلق تحالف أسطول الحرية اسمي "أمل" و"الزيتونة" على سفينتين تحملان 30 متضامنة من بلدان مختلفة  من العالم الغربي و العربي و الأسلامي ، ومن المقرر إبحارهما تجاه غزة في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي منتصف شهر أيلول/سبتمبر من العام 2016 من مدينة برشلونة الأسبانية.

المصدر : اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

Copyright © 2014-2015 اللجنة الدولية لكسر حصار غزة - جميع الحقوق محفوظة