logo_img اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

 

شركاؤنا

 

مينة حربلو تتحدث عن مشاركتها في الأسطول النسوي الى غزة

13-10-2016 08:46

مينة حربلو


مينة حربلو تتحدث عن مشاركتها في الأسطول النسوي الى غزة:


- سلطات الاحتلال كانت تحاول  تسريع عملية ترحيلي خارج الاراضي المحتلة، وحاولوا سؤالي عن سبب دخولي للقارب  ولكني كنت اتجاهلهم.

- تم التعجيل بترحيلي من اسرائيل، وتم اخباري انهم يخافونني، واخبرتهم انا لا احمل سلاحا، انا مجرد صحفية وان اكون صحفية فهذا ليست جريمة.

- كنت اعتقد ان الصحفيين يسارعون الى ان يرافقو جيوشاً تقوم بحروب، ولكن رأيت انها فرصة ان ارافق نساء ابطال في مهمه سلام ، وجدت نفسي انافس من اجل تغطية الكفاح من اجل السلام.

- رأيت الابطال المشاركات من جنسيات مختلفة ومن اعمار مختلفة ، لقد تركوا كل شيء خلفهم ووضعوا أنفسهم  في الخطر وقد تشرفت بمشاركتهم من اجل مهمة سلام.

- لو طلب مني تكرار التجربة ، بكل تأكيد سأكررها ، نحن ان نرى البوارج والقوارب تحضر من اجل الحروب، ولكن كان لدينا قارب صغير فقط من أجل السلام وقوات الاحتلال حضرت قوارب وبوارج لمواجهة هذا القارب الصغير.

- مهمة القارب كانت مهمة نبيلة وهي كسر الحصار عن غزة ، وشعاري بالحياة أن اكون مع الانسانية دوما

- يجب اعطاء صوت للسلام، السلام ما زال صوته ضعيفا هذه الايام، لكن يجب فتح آفاق السلام لجميع الناس في العالم

- لمست هناك ارادة وعزيمة قوية من المشاركات من اجل كسر الحصار عن غزة وكانوا مصممين على الدخول الى غزة مهما كانت الظروف.

- حين كنت اشعر بالضعف ، كنا نستمد قوتنا من النساء الابطال المشاركات في القارب ، كانوا مستعدات دائما لكل شيء رغم التعب والارهاق.

- لم اشعر بالخوف، وكنت مصصمة على زيارة غرة وتوثيق رحلة هؤلاء الابطال لكسر الحصار عن غزة.

- وجدنا تضامن غير مسبوق من اصدقاء وانصار فلسطين خلال رحلتنا عبر موانيء اوروبا قبل الانطلاق نحو غزة.


- الاعلام اليوم مشغول بقضايا اخرى ، والقضية الفلسطينية في مؤخرة الاجندات الاعلامية ، وجودنا كصحفيين على القارب النسوي كان مهما لانه يعيد الى الواجهة قضية انسانية طال امدها وحان الوقت لحلها.



يذكر ان سلطات الاحتلال أطلقت  الخميس الماضي سراح مراسلة الجزيرة مينة حربلو، الذي كان على متن سفينة "زيتونة" المتجهة لكسر حصار غزة  وذلك بعد احتجازها مع الناشطات الدوليات اللواتي كنّ على متن السفينة "زيتونة" والتي سيطرت عليها بحرية الاحتلال في المياه الدولية. وكان في استقبال حربلو في مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة زاهر بيرواي وعدد من قادة الجالية الفلسطينية والعربية في بريطانيا.


واستولت بحرية الاحتلال على سفينة "زيتونة" مساء الأربعاء الماضي في عرض البحر، وكانت قد انطلقت من ميناء مسينا في صقلية نحو غزة في الـ27 من سبتمبر المنصرم.

وانطلقت هذه الرحلة التي تستهدف كسر الحصار المفروض على غزة منذ عشر سنوات تحت راية التحالف الدولي لـ"أسطول الحرية الرابع".

Copyright © 2014-2015 اللجنة الدولية لكسر حصار غزة - جميع الحقوق محفوظة