logo_img اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

 

شركاؤنا

 

الرئيسية / المركز االإعلامي / بيانات وتصريحات صحفية

تصريح صحفي لرئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة حول قرار الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الذي طالب برفع الحصار عن غزة

27-01-2017 13:20

قرار الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا


تصريح صحفي لرئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة حول قرار الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الذي طالب برفع الحصار عن غزة
 
صرح زاهر بيراوي-رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة بما يلي:

يعتبر قرار الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الذي اتخذته في اجتماعها في ستراسبورغ مساء الثلاثاء 25 من الشهر الجاري،  والذي أوصي برفع الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ ما يزيد على 10 سنوات خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكنها غير كافية.

وتطالب اللجنة الدولية لكسر الحصار الاتحاد الأوروبي وكل القوى المؤثرة في العالم بضرورة القيام بخطوات وإجراءات عملية لرفع الحصار الظالم المفروض على أهلنا في قطاع غزة الذي دخل هذا الأسبوع عامة الثاني عشر، والذي حول حياة مليونين من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى جحيم لا يطاق.  الأمر الذي يعتبر عقابا جماعيا يتعارض مع القانون الإنساني الدولي، ويرقى إلى مصاف الجرائم ضد الانسانية.

وليس من المقبول أن يبقى العالم في مكتفيا بالاستنكار أو اللوم أو المطالبات الخجولة، في الوقت الذي يدمر الحصار الذي تفرضه دولة الاحتلال حياة مليونين من الفلسطينيين، وتحرمهم من المقومات الأساسية للحياة الكريمة.
واللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة تثمن هذا القرار فإنها تتقدم بالشكر والتقدير لعضو البرلمان الأوروبي السويدية "ايفالينا يانسن" التي تقدمت بمشروع القرار للتوصويت في أعقاب زيارة قامت بها إلى الأراضي المحتلة مؤخرا. كما تتقدم اللجنة بالشكر لأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني الذين شاركوا في جلسة الجمعية البرلمانية وكان لحضورهم تأثير واضح باتجاه اعتماد القرار بأغلبية كبيرة.
 

*جدير بالذكر أن هذا القرار تم اعتماده بأغلبية ساحقة، وأعربت الجمعية البرلمانية فيه عن قلقها البالغ حول الوضع الإنساني المتدهور في غزة مطالبة المجتمع الدولي وكافة الأطراف المعنية بوضع حد لمعاناة سكان غزة الذين يتعرضون إلى العقاب الجماعي في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، إضافة إلى ما خلفته الحروب الثلاث التي شنتها إسرائيل على القطاع خلال فترة الحصار والتي أدت إلى تدمير البنية التحتية والى نقص حاد في الطاقة والخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية.

كما دعت الجمعية في قرارها إسرائيل إلى التوقف عن إعاقة حركة السكان والبضائع من والى قطاع غزة والى زيادة إمدادات المياه العذبة في ظل النقص الحاد الذي يواجهه القطاع في مصادر المياه، وتوسيع منطقة الصيد إلى 20 ميلا بحريا على النحو المنصوص عليه في اتفاقات أوسلو. كما طالبت الجمعية إسرائيل بالامتناع عن استخدام القوة دون مبرر ضد المدنيين الفلسطينيين في المناطق العازلة ومناطق الصيد البحري، والتوقف عن سياسة تجميد تحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية.

انتهى

مع تحيات

أ: زاهر بيراوي-رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة

لندن-الخميس 26-1-2017

Copyright © 2014-2015 اللجنة الدولية لكسر حصار غزة - جميع الحقوق محفوظة